منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 العمارة في العصر الراشدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: العمارة في العصر الراشدي   8/7/2008, 8:34 pm


العمارة في العصر الراشدي :
نشأت الدولة الإسلامية في بقعة من الأرض لم يعرف أهلها إلا الأبنية البسيطة ، المنشأة من اللبن ،
و أحياناً من الحجارة ، و المسقفة بالجريد و سعف النخيل 0
و انطلاقاً من مبادئ الإسلام التي تدعو إلى عبادة الله الواحد و إتباع تعاليم الدين الحنيف و الانصراف عن الدنيا و زخرفها فكلها إلى زوال ، و لا يبقى يوم القيامة إلا العمل الصالح ، و انطلاقاً من هذه المبادئ لم يهتم المسلمون الأوائل بإقامة المباني الضخمة ، و كانت مبانيهم الأولى بسيطة و خالية من الزخرفة 0
و مثال ذلك "المسجد النبوي" الذي كان أول الأمر مؤلفاً من سور مبني بلبن يحيط بقطعة من الأرض أبعادها ( 60×70 ذراعاً ) 0
و عندما اشتكى المسلمون من الحر ، سقف هذا المسجد بالجريد و سعف النخيل ، و جعلت عمده من جذوع النخل 0
و بعد غزوة " خيبر" كانت قبلية "المسجد النبوي" تتألف من ( 3 أروقة ) تستند إلى ( 3 صفوف من الأعمدة) في كل منها ( 9 أعمدة ) ، و كان بمؤخرة المسجد صفة يأوي إليها فقراء المسلمين ، و هذه الصفة هي بيت الصلاة الأول قبل تحول القبلة إلى الكعبة 0
ولم يزد" أبو بكر الصديق " شيئاً ، و وسعه " عمر بن الخطاب " و بناه على بنيانه في عهد"الرسول" ( ص) باللبن و الجريد ، و أعاد عمده خشباً ، فصارت القبلية من ( 4 أروقة ) ( مجازات 2 على 11 عموداً ) 0
و جدد " عثمان بن عفان " المسجد النبوي ( عام 30هـ ) و بناه بالحجارة المنقوشة و الكلس ، و جعل عمده حجارة منقوشة ، و بها عمد من الحديد و الرصاص ، و سقفه بالساج 0
اتخذ المسلمون الأوائل من الشكل البسيط للمسجد النبوي سنة يتبعونها في بناء المساجد في المدن التي دعت الحاجة إلى إنشائها كمعسكرات لجيش الفتح 0
فبعد أن أخذ" عتبة بن غزوان" ( سنة 14هـ ) موافقة أمير المؤمنين " عمر بن الخطاب "على موقع "البصرة " أنزل الجند إياها ، فبنوا مساكن بالقصب ، وبنى"عتبة بن غزوان" مسجداً من قصب أيضاً، و بنى دار الإمارة دون المسجد ، و كانوا إذا غزوا نزعوا ذلك القصب و حزموه و وضعوه جانباً حتى يرجعوا من الغزو ، فإذا رجعوا أعادوا بناءه ، فلم تزل الحال كذلك ، ثم إن الناس اختطوا وبنوا المنازل، و بنى" أبو موسى الأشعري" دار الإمارة بلبن و طين ، و سقفها بالعشب ، و زاد في المسجد 0
و كتب " عمر بن الخطاب " إلى " سعد بن أبي وقاص " يأمره أن يتخذ للمسلمين دار للهجرة ، و أن لا يجعل بينه و بينهم بحراً ، فاختار موضع " الكوفة " الآن ، ( سنة 17هـ ) ، و اختطها و أقطع الناس المنازل ، و أنزل القبائل منازلهم ، و عندما انتهى إلى موضع المسجد أمر رجلاً فرمى بسهم باتجاه الجنوب ، فأعلم على موقعه، ثم رمى بسهم آخر باتجاه الشمال فأعلم على موقعه ، ثم في الاتجاهين الأخريين ، ثم بنى المسجد و دار الإمارة ، ثم أن حريقاً وقع في كل من " الكوفة " و " البصرة " ، فأذن " عمر بن الخطاب " للمسلمين بالبناء باللبن و الطين 0
و عندما فتح " عمرو بن العاص " " مصر " ( سنة 21هـ ) ، بنى مدينة " الفسطاط " مقراً للجند ، و بنى " مسجد جامعاً "ً فيها ، يتألف من قبلية بدون صحن ، و تحيط به الشوارع من أطرافه الأربعة ، و كان سقفه جريداً على أعمدة من جذوع النخل ، و لقد اهتم " عمرو بن العاص" كثيراً في اختيار مكان المسجد و تحديد قبلته ، فاستخدم الحبال لتحديد مساحته حتى تكون متناسقة قدر الإمكان ، و ظل يعمل مع كبار الصحابة الذين قدموا مع جيشه ، لتخطيط المسجد و تحديد الاتجاه الصحيح للقبلة ، ثم بنى بجوار المسجد مسكناً له ، و اتخذت القبائل حولهما منازلها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمارة في العصر الراشدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: اثار وفنون اسلامية-
انتقل الى: