منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 العمارة الأيوبية في مصر وبلاد الشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: العمارة الأيوبية في مصر وبلاد الشام   2/5/2008, 7:37 pm

العمارة الأيوبية في مصر وبلاد الشام

اعتنى الأيوبيون ببناء المساجد والمدارس و الخانقاهات ، كما اهتموا ببناء القلاع و تحصين المدن بالأسوار و الأبراج الدفاعية ، بسبب حالة الحرب بينهم وبين الصليبين ، ويمكننا اعتبار فن التحصين في العمارة الأيوبية نهاية مراحل التطور في هذا المجال إذ لم يظهر أي تجديد ملحوظ في العهود اللاحقة ، فالمنشآت الأيوبية العسكرية نموذج لأرقى ما وصل إليه هذا الفن على المستوى العالمي ، وليس على نطاق الحضارة الإسلامية فقط ، يمكننا أن نوجز أهم خصائص العمارة الأيوبية فيما يلي :
1- التقشف وعدم الإسراف في الزخرفة ، بسبب الحرب مع الصليبين 0
2- القوة وإتقان التخطيط والبناء ، ودقة النسب ، مع ضخامة المنشآت بالنسبة للعصور السابقة 0
3- الاعتماد على الحجر المنحوت بأبعاد كبيرة كمادة أساسية في الواجهات و الأعمدة وتيجانها ، وأحياناً في القباب والأقبية 0
4- ظهورالأروقة بالإضافة إلى الأواوين في المدارس وخاصة في حلب ، وهذا تطور جديد لم يستعمل من قبل .
5- اعتماد التسقيف على القباب لدرجة كبيرة ، وكانت هذه القباب مدببة في حلب ، في حين شاعت القباب المفصصة في دمشق ، واستندت بعض القباب إلى رقبتين ، العليا من 12 ضلعاً ، والسفلى مربعة ، و استند البعض الأخر إلى الجدران مباشرة ، واعتمد على المقرنصات أو السروال أو المثلث الكردي للانتقال من المضلع أو الدائرة إلى المربع ، كما استعمل القبو المهدي في التسقيف وندر استعمال القبو المتقاطع ، و خاصة في حلب 0
6- شاع استعمال القوس المدبب ، كما استعمل القوس الثلاثي الفصوص ( لغرض تزيني ) ، والقوس الموتور ( قوس عاتق فوق النوافذ) هذا في بلاد الشام ، أما في مصر فاستمر استعمال القوس الفاطمي الذي ينتهي بمستقيمين يلتقيان في قمته 0
7- استعملت التيجان المقرنصة فوق الأعمدة للمرة الأولى في العمارة الأيوبية وخاصة في بلاد الشام
8- استمرت المآذن ذات المقطع المربع في بلاد الشام بينما استمرت المآذن الفاطمية في مصر0
9- مداخل الأبنية ضمن إيوانات ، تعلوها نصف قبة مقرنصة أو محززة أو ملساء 0
10- بدء ظهور ( بشكل محدود) التناوب بألوان الحجر في أكتاف الأبواب و نجفاتها(الأبيض والأسود)، كما ظهرت بعض المزررات ، خاصة في دمشق بينما لم يظهر هذا في حلب 0
11- تزيين الواجهات الداخلية والخارجية بأشرطة كتابية بخط الثلث و أحباناً بالكوفي المربع 0
12-تطور النقوش الخشبية في المنابر وتوابيت الأضرحة ، وأحياناً المحاريب ( محراب المدرسة الحلوية ) 0
و سنعطي مثالاً في كل من القاهرة و دمشق و حلب 0
أولاً – العمارة المدنية في العصر الأيوبي :
1- مدرسة الصالح نجم الدين في القاهرة :
بناها " نجم الدين أيوب بن الكامل" حوالي( عام 641هـ) ، داخل القاهرة الفاطمية ، ثم ألحقت بها " شجرة الدر" تربة أنشأتها لزوجها " نجم الدين" بعد وفاته ( سنة 148هـ ) 0
كانت المدرسة تتألف من جناحين ، تهدم أحدهما ، يتألف الجناح المتبقي من صحن متطاول جنوبيه إيوان فيه محراب ، فهو للصلاة كالقبلية و شماليه إيوان آخر أصغر من الأول ، وتتوزع غرف الطلبة في الشرق والغرب على جانبي الصحن 0
للمدرسة مئذنة بنيت فوق المدخل الرئيسي ، مشيدة بالآجر ومقطعها مربع في الدور السفلي و مثمن في العلوي ، و تنتهي بقبة محززة ، يزين المئذنة محاريب مسطحة أقواسها فاطمية 0
زينت واجهة المدرسة بمحاريب مسطحة و داخلها نوافذ ، أقواس المحاريب فاطمية ، وتشكلت نجفة باب المدرسة مع القوس العاتق فوقها ، من حجارة يتناوب فيها اللونان ( الأبيض والأسود ) ، كما ظهرت المزررات وهذا تأثير سوري 0
2- المدرسة العادلية بدمشق :
أنشأها الملك "العادل أبو بكر شقيق صلاح الدين الأيوبي" ( سنة 612هـ ) ، وهي اليوم مقر المجمع العلمي العربي ، وأكمل بنائها بعد وفاته إبنه " المعظم عيسى" ( عام 620هـ )0
تتألف المدرسة من صحن تحيط به من الشرق و الغرب و الشمال ، ( 3إيوانات) ، الشمالي أكبرها ، مع غرف للطلبة ، سقوف الإيونات قبو مهدي ، وتتوضع القبلية جنوب الصحن ، و تتألف من مجاز واحد بـ ( 3 فتحات) سقوفها أقبية متقاطعة ، باب القبلية على الصحن كبير ، وعلى كل من جانبيه نافذتان ، وفوق كل منها نافذة مستطيلة ، أقواس النوافذ السفلى مدببة 0
يحيط بالمدخل الخارجي للمدرسة إيوان سقفه قبتان صغيرتان مقرنصتان ، و يتقدمه قوس ثلاثي مزدوج يحيط به قوس مدبب ، يلي المدخل دهليز سقفه قبو متقاطع ، يؤدي إلى الإيوان الشرقي فالصحن ، في الزاوية الجنوبية الشرقية من المدرسة غرفة الضريح ، لها باب على الصحن و باب على الدهليز ، سقف غرفة الضريح ( التربة) قبة تستند إلى رقبة مثمنة ، و يتم الانتقال من المثمن إلى المربع بالمقرنصات ، يصعد إلى الطابق العلوي ، الذي يضم غرفاً للطلبة ، بواسطة درج يمين الدهليز
تتوسط الصحن بركة مربعة مع حنيات نصف دائرية في زواياها الداخلية 0
3- مدرسة الفردوس بحلب :
أنشأتها( سنة633هـ ) " ضيفة خاتون" بنت "الملك العادل أبي بكر" و زوجة "الظاهرغازي بن صلاح الدين الأيوبي"0
تتألف من صحن تحيط به ( 3أروقة) : في الشرق و الغرب و الجنوب ، أما في الشمال فيوجد إيوان سقفه مهدي و ينفتح على الصحن بقوس مدبب كبير 0
أقواس الأروقة مدببة تستند إلى تيجان مقرنصة ، وهو أول ظهور لهذا النوع من التيجان ، و تستند التيجان إلى أعمدة حجرية دائرية ، سقفت الأروقة ( عام 1965م) بالبيتون المسلح 0
خلف كل من الرواقين الشرقي و الغربي صالة سقفها ( 3قباب مدببة) متماثلة تستند مباشرة إلى الجدران ، و الأقواس المدببة على جانبيها ، و خلف الرواق الجنوبي القبلية ، سقفها ( 3 قباب مدببة) ؛ الوسطى بنيت من الحجارة المنحوتة ، و هي تستند إلى رقبتين : العليا من ( 12ضلعاً ) ، و السفلى مربعة ، و يتم الانتقال من المضلع ( 12ضلعاً) إلى المربع بالمقرنصات ، أما القبتان على جانبي الوسطى ، فتستند كل منهما إلى الجدران مباشرة، بدون رقبات ، على جانبي القبلية ، غرفتان ، سقف كل منهما قبة تستند مباشرة إلى الجدران 0
وسط الصحن بركة مثمنة من الخارج و مفصصة من الداخل بترتيب جميل 0
استعملت الصالتين شرقي وغربي الصحن للتدريس ، بدلاً من الإيوانات ، وامتازت مدارس حلب بهذا الترتيب 0
في كل من الزاويين الشمالية الشرقية و الشمالية الغربية من المنشأة ، مدرسة يتألف الطابق الأرضي فيها من صحن حوله إيوانات للتدريس و غرفة للطلبة ، و في الطابق العلوي غرف الطلبة أيضاً 0
خلف الإيوان ( شماليه ) إيوان أكبر منه ، سقفه مهدي ، و قوسه مدبب مفتوح على الخارج ، ربما كان مخصصاً لتحفيظ القرآن ، أو مصلى للجنائز ، إذ كان يوجد عدة مقابر قريبة من المنشأة 0
يقع مدخل المدرسة الرئيسي ( الشرقي ) ضمن إيوان تملأ المقرنصات طاسته ، يلي الباب دهليز منكسر سقفه مهدي ، و ينفتح على الصحن بقوس مدبب 0
بنيت المدرسة بحجارة منحوتة أحجامها كبيرة ، و يمتد أعلى الواجهة الشرقية للمدرسة ، و على طول الجدران الثلاثة المحيطة بالإيوان الداخلي أشرطة كتابية بخط الثلث الجميل و بأبعاد كبيرة 0
وتعتبر " مدرسة الفردوس" أول مجمع ديني ، ليس في حلب فقط ، و إنما في العالم الإسلامي ، و لها شهرة عالمية بسبب محرابها الذي يصنف في عداد أجمل محاريب العالم الإسلامي ، من ناحية تصميم زخارفه ، فلقد رصعت واجهته وحنيته بالرخام الملون ، وتتشكل زخارف واجهة المحراب من أقواس حدوة الفرس الدائري وأقواس مفصصة متداخلة بطريقة فنية جميلة و تتناوب فيها الألوان ؛ الزهري والأصفر ، والأسود ، والسماقي0
و لقد ظهر هذا الشكل من الزخرفة للمحاريب للمرة الأولى في محراب مسجد الشيخ معروف ( المدرسة الشاذنجتية بسوق الزرب) و قد بنيت ( عام 589هـ ) ، ثم في المدرسة السلطانية ( الظاهرية الجوانية) ( عام 620هـ ) ، ثم في مدرسة الفردوس ( عام 633هـ) ، فجامع الرومي ( عام 767هـ) ، و من " حلب" انتشر إلى أنحاء العالم الإسلامي ؛ ( مسجد علاء الدين و مدرسة قرطاي بقونية ، قبة السلسلة في القدس ، المدرسة الجقمقية في دمشق 0000000000و غيرها 0
ثانياً – العمارة العسكرية في العصر الأيوبي :
اهتم الأيوبيين بإقامة المنشآت العسكرية و تحصين المدن بسبب ظروف الحرب مع الصليبيين ، ومن هذه المنشآت ( قلعة دمشق ، و قلعة حلب ، وقلعة بصرى الشام ) 0
1- قلعة دمشق :
تحتل الزاوية الشمالية الغربية من دمشق القديمة ، على يسار الداخل إلى سوق الحميدية في بابه الغربي 0
بناها الملك "العادل أبو بكر محمد بن أيوب " ، و قد بدأ العمل بها ( عام 599هـ) فهدم القلعة التي بناها السلاجقة ( عام 469هـ) ، لتكون القلعة الجديدة أكثر قوة و حصانة ، و انتهى الملك العادل من بناء قلعة دمشق ( عام 615هـ) ، و قد صارت قلعة دمشق قصراً للأمراء الأيوبيين ثم المماليك 0
تتألف القلعة من ( 12 برجاً ) بعضها بحالة كاملة ، و لها بابان رئيسيان : الباب الأول في الجهة الشرقية جميل و مزين بالمقرنصات ، لأنه يفتح على المدينة ، و الثاني في الجهة الشمالية قريب من نهر بردى 0
كانت القلعة محاطة بخندق يملأ بالمياه ، ردم في العصر العثماني ؛ و كان في داخلها قصور و حمامات و مساجد 0
و قلعة دمشق مرجلة على الأرض كقلعة بصرى 0
والقلعة المرجلة على الأرض : هي القلعة التي تبنى فوق الأرض مباشرة ، و ليس فوق هضبة مرتفعة أو جبل0
2- قلعة حلب :
ترجع أهم الأعمال المعمارية فيها إلى عهد " لظاهر غازي" ، و لا سيما مدخلها الذي لا نظير لحصانته في العمائر العسكرية ، فبوابته الخارجية تتقدم الجسر المبني على سلسلة كبيرة من القناطر المقامة على خندق مصفح بالحجارة الصقيلة 0
أما بوابته الداخلية فتتقدم دهليزاً ينكسر محور المرور فيه ( 5 مرات ) ، و يجتاز عدة أبواب حديدية فتحت في برج أيوبي كبير ؛ منها : باب الحيات و باب الأسدين ، و في أعلى البرج أقيمت قاعة العرش التي جددت في العصر المملوكي ، و قلعة حلب بنيت فوق هضبة مرتفعة 0
3- قلعة بصرى الشام :
كان في موقع قلعة بصرى الحالية قلعة أنشأها العرب الأنباط ، وعندما احتل الرومان بصرى ( 106م) هدموا القلعة النبطية و بنوا فوق أساساتها المدرج الروماني 0
و بعدما فتح المسلمون بصرى ( عام 13هـ ) اتخذوا المسرح الروماني حصناً يلجؤون إليه و يحتمون به0
في العصر السلجوقي بدأ المسلمون ببناء قلعة حول المدرج الروماني ؛
فأنشأ " كمشتكين" البرج2 ( عام 481هـ) ؛
و أنشأ " ألب غازي" البرجين 1و3( عام 542هـ) ؛
أما في العصر الأيوبي فتابع الملك " العادل" بناء أبراج قلعة بصرى متزامنة مع قلعة دمشق ؛
فبنى البرج4 (عام 599هـ) ؛
و البرج10( عام 608هـ) و جعل فيه مدخل القلعة ؛
ثم أنشأ البرج9( عام 610هـ) ،أمام البرج10 لتأمين الدفاع عنه ؛
و أنشأ البرج11 ( عام 612هـ) ؛
وأنشأ البرج5 ( عام 615هـ) وهو آخر برج يبنى في عهد الملك "العادل"الذي توفي في هذا(لعام 615هـ) 0
و أنشأ الملك " الصالح نجم الدين أيوب " البرج6 (عام 647هـ) ؛
وأنشأ الملك " صلاح الدين يوسف الثاني " البرج8 ( عام 649هـ ) ؛
أما الملك " أبو الفداء إسماعيل " فأنشأ خزان مياه و مستودعات و ثكنة للجيش فوق المدرج بين العامين ( 620-629هـ) 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمارة الأيوبية في مصر وبلاد الشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: اثار وفنون اسلامية-
انتقل الى: