منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 المماليك و الحملة الصليبية السابعة ( 1249 م )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: المماليك و الحملة الصليبية السابعة ( 1249 م )   2/5/2008, 7:44 pm

- المماليك و الحملة الصليبية السابعة ( 1249 م ) :
إثر استرداد المسلمين " لبيت المقدس" ( 1244م) ، دعت البابوية إلى حملة صليبية جديدة فإستجاب لها ملك فرنسة" لويس التاسع"الذي عرف بتقواه حتى لقب بـ"القديس" وأخذ يعد لحملة تهدف إلى استرجاع المدينة المقدسة ، فتحركت الحملة من فرنسة ثم رست على سواحل " جزيرة قبرص"( سنة 646 هـ) حيث قضى الصليبيون بضعة أشهر حصلوا فيها على المزيد من المساعدات ومواد التموين ، ثم اتجهت بعدها إلى" دمياط" ،لاعتقاد " لويس التاسع" أن الاستيلاء على" دمياط" يفتح الباب للاستيلاء على بيت المقدس وبالتالي يقطع المساعدات من الجانب المصري لإغاثة القدس ، و يسيطر على ميناء " دمياط" على البحرالأحمر وميناء "القدس" على البحر المتوسط .
كما اتبع الأسلوب المغولي في حرب الأعصاب فأرسل رسالة تهديدية للسلطان الصالح يخبره عن سوء وضع المسلمين في الأندلس و أنه جاء بجيش يملأ السهل و الجبل ويطلب منه التسليم فرد عليه السلطان يذكره بدحر الصليبين مراراً و أخبره أنه سيندم حين لا ينفع الندم .
في هذه الآونة كان السلطان " الصالح نجم الدين أيوب" مريضاً على فراش الموت لكنه على الرغم من ذلك أعد جنده و أمرهم أن يحملوه إلى ساحة المعركة لإدارتها كما عمل على تحصين " دمياط" لوصول الأخبار إلى مصر بأن هدف حملة " لويس التاسع " هو " دمياط" وذلك عن طرق " فردريك الثاني"
- الذي ظل مصادقاً للسلطان " الكامل" ومن بعده ابنه السلطان" الصالح نجم الدين" – الذي أرسل سراً إلى الملك الصلح يخبره بعزم الملك الفرنسي ، حيث عهد إلى أحد أمرائه وهو " فخر الدين يوسف " بالوقوف على رأس قوة كبيرة لحماية البر الغربي من المدينة( لفرع دمياط)، كي لا يتمكن الصليبيون من اختراق المدينة والنزول على ذلك البر، أما " دمياط" ذاتها فقد شحنت بالآلات و الذخائر الوافرة ، وجعل فيها السلطان " بني كنانة" المشهورين بشجاعتهم .
و كما توقع السلطان ومستشاروه فقد هاجم " لويس التاسع " البر الغربي للمدينة لإدراكه أن " دمياط" قوية التحصين وعلى الرغم من تصدي قوات الأمير " فخر الدين يوسف" للصليبين إلا أنها لم تنجح في مهمتها و استطاع الصليبيون النزول على البر الغربي المقابل للبر الشرقي حيث مدينة " دمياط " ففر الأمير " فخر الدين" ورجاله إلى الضفة الشرقية . فاستولى الرعب على أهل المدينة ففروا منها مع المدافعين عنها من بني كنانة و تركوا أبوابها مفتوحة وفاتهم أن يقطعوا الجسر الذي يصل المدينة بالبر الغربي حيث القوات الصليبية التي ظنت ذلك في بداية الأمر خدعة ولكنها ما لبثت أن أدركت الحقيقة فدخلت المدينة و استولت على ما فيها من مؤن وذخائر دون قتال في( 6حزيران 1249 م / 647 هـ ).
ولكن" لويس التاسع" لم يستفيد من أخطاء من سبقه من الصليبين و يزحف إلى داخل البلاد للقضاء على الجيش الأيوبي بعد استيلائه على " دمياط" وربما يعود ذلك إلى انتظاره انحسار فيضان النيل .
أخذ الأيوبيون على رأسهم السلطان يعدون العدة لمجابهة الصليبين الذين استقروا في " دمياط" ، فاستغل المسلمون فرصة انتقال الصليبين إلى البر الغربي للنيل وأخذوا يشنوا عليهم الغارات المتوالية حتى اسروا الكثير منهم و أرسلوهم إلى القاهرة ، وفي هذه الأثناء وصلت الإمدادات إلى " لويس التاسع" بقيادة أخيه ( سنة 647هـ / 1249 م ) فقرر الصليبيون مهاجمة القاهرة ، وفي ذروة استعداد الطرفين للقتال مات السلطان " الصالح نجم الدين أيوب" فتسلمت زوجته " شجر الدر" أمر العباد ، و أخذت تدير شؤون السلطنة والمعركة في آن واحد كما لو كان السلطان حياً، لكن خبر وفاة السلطان وصل إلى الملك "لويس التاسع" فأخذ يعد العدة لمهاجمة القاهرة بسرعة قبل إستقرارأمرالمسلمين فتوجه إلى"المنصورة" وكان يبدوأنه منتصرخاصة بعد اقتحام مقدمة الجيش الصليبين المنصورة بقيادة "روبرت دي أرتو" أخو " لويس التاسع" وهنا ظهرالمماليك البحرية على مسرح الأحداث لينقذوا الموقف، حيث تركوا الصليبين يدخلون المنصورة ليقيموا في أزقتها ثم أخذوا يفتكون بالجنود الصليبين وأسروا معظمهم فانقلب نصرهم إلى هزيمة، ولم يتركوا الصليبين يعودوا إلى" دمياط" فطاردوهم وانزلوا بهم هزيمة عند " فارسكور"
و وقع الجيش الصليبي بأكمله بين أسرى و قتلى وكان من جملة الأسرى الملك " لويس التاسع" الذي سيق إلى المنصورة مكبلاً بالأغلال وسجن في دار الأمير " فخر الدين إبراهيم بن لقمان" .
في هذه الآونة عاد " توران شاه" ابن السلطان "الصالح نجم الدين أيوب" من حصن " كيفا" إلى القاهرة ليتسلم مقاليد الأمور بدلاً عن أبيه ، ولأنه كان سكيراً قليل الخبرة في شؤون الإدارة والحكم ، أخذ يعادي أمراء المماليك ويضمر لهم الشر كما أساء لزوجة أبيه واتهمها بإخفاء ثروة أبيه وأخذ يهددها ويتوعدها.
الأمر الذي أدى بالنتيجة وفي ظل هذه الظروف إلى تذمر المماليك من تصرفاته ، فتأمروا على قتله مع " شجر الدر" زوجة أبيه – بيبرس البندقداري- قلاوون الصالحي- أقطاي الجامدار- إيبك التركماني –
و هاجموه عند نزوله بـ" فارسكور" في ( 2 أيار1250م ) ففر والتجأ إلى كشك فاحرقه هؤلاء الأمراء وعندما ألقى بنفسه في الماء لاحقوه بالنشاب ، فمات جريحاً غريقاً محترقاً – على قول المقريزي - ،
و تركت جثته ثلاثة أيام لا يجرؤ أحد على دفنه حتى شفع فيه الخليفة العباسي فوري التراب ، وبقتله انتهت الدولة الأيوبية في البر المصري ، لتفتح صفحة جديدة في تاريخ مصر و بلاد الشام و ليبدأ بالفعل تاريخ دولة الصناديد المماليك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المماليك و الحملة الصليبية السابعة ( 1249 م )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: تاريخ المماليك-
انتقل الى: