منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 السلطان " قطز" والمغول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: السلطان " قطز" والمغول   2/5/2008, 7:46 pm

- السلطان " قطز" والمغول:
بعد موت السلطان"معزالدين إيبك" اختارالأمراء المماليك ابنه" نورالدين علي" وسلطنوه عليهم ،- الذي تلقب بالمنصور- علماً أنه كان في الخامسة عشرة من عمره ، وكان الوضع حرج في أواخر( 1256م).
في هذا الوقت هاجم المغول" بغداد" واستولوا عليها( سنة656هـ/ 1258م) وقتلوا الخليفة" المستعصم" فعزل الأمير " قطز" السلطان " نور الدين علي " وعين نفسه سلطاناً بدلاً عنه في( نيسان 1259 م ) .
من جانب أخر فبعد أن استولى المغول على "بغداد" و أسقطوا الخلافة العباسية فيها وقتلوا ثمانمئة ألف من سكانها، توجهوا إلى بلاد الشام وكان يحكمها إذ ذاك"الناصر يوسف الأيوبي" الذي استنجد بالمماليك للوقوف بوجه الخطر القادم من الشرق،لأن المغول كانوا قد اجتاحوا من بلاد الشام" نصيبين" و"حران" و"الرها" و"البيرة" ( سنة 1259م) و" حلب" ( سنة1260 م ) ، ففر"الناصر يوسف" إلى " دمشق" ومن دمشق إلى"غزة"، وكذلك فعل فعله الأمراء الأيوبيين، فاستولى"هولاكو"على" دمشق"(1260 م ) آخذاً طريقه إلى"مصر" وكان هذا بمثابة تنازل من الأيوبيين عن الملك بعد أن عجزوا في الدفاع عنه .
في هذا الوقت كان"قطز" قد نجح في توحيد الصفوف وجمع شمل عرب بلاد الشام ومصر، وأخذ يستعد للقاء المغول خصوصاً بعد رسالة التهديد التي أرسلها له " هولاكو" ، ثم سار بجيشه صوب " فلسطين" بعد أن أرسل " بيبرس البندقداري " مع فرقة من الجند بمثابة طليعة سبقت الجيش إلى " فلسطين " .
وكان المغول قد وصلوا إلى "غزة" فلما وصل " بيبرس" انسحبوا من "غزة" فاحتلها المماليك ، وبعد وصول" قطز" تابع الجيش سيره عن طريق الساحل قاصداً بحيرة " طبرية"، وإبان تقدم الجيش لملاقاة المغول عرض الصليبيون على المماليك المساعدة ، فأبى أمراء المماليك (فالعدو يبقى عدو) ثم ما لبثت القوات المملوكية ومن تحالف معها من القوات العربية أن التحمت مع القوات المغولية في معركة حامية الوطيس في منطقة تسمى"عين جالوت" قرب" بيسان"حيث كان النصر فيها حليفاً للمماليك .
العوامل التي ساعدت على انتصار المماليك على القوات المغولية :
1- وقوف الصليبين على الحياد في الصراع العربي المغولي .
2- رجوع " هولاكو" إلى بلاده وقد تسلم من بعده الأمير " كتبغا" .
3- ابتعاد المغول كثيراً عن خطوط مواصلاتهم وعن مركزهم الأصلي في أواسط آسيا .
نتائج معركة " عين جالوت " :
1- كانت موقعة " عين جالوت" بمثابة سد منيع حال دون تقدم المغول إلى مصر ، و أسقط مقولة أن المغول لا يغلبون ، فكان هذا الانتصار قد أنقذ مصر و بلاد الشام من الخطر المغولي .
2- وحدت معركة " عين جالوت " مصر وبلاد الشام بعد أن مزقها الأمراء الأيوبيين .
3- رفعت شأن المماليك و أسقطت قيمة الأيوبيين و حقهم في الملك .
4- جعلت مصر في مركز الزعامة، وأثبتت أن أبناء مصرهم جزء من أبناء الأمة العربية الإسلامية.
5- جنبت مصر ويلات التدمير المادي و الثقافي ، فغدت محجاً للعلماء و الأدباء بعد ذلك .
6- أنقذت هذه المعركة أوربة من شر غزو المغول لها لأنهم كانوا يسيرون على طريق الغزاة الطريق ذاتها التي سلكها الغزاة و الفاتحون من قبل وهي طريق الحرير .
ثم أن " قطز" بعد أن بسط سيطرته على بلاد الشام ، عين نواباً له في الولايات ، وأبقى بعض الأمراء الأيوبيين في ولاياتهم، وأعطى نيابة"حلب" للأمير"بدرالدين لؤلؤ"وكان قد وعد بها"بيبرس البندقداري" فأضمر له الأخير الشر، و إبان عودة الموكب السلطاني إلى القاهرة تآمر " بيبرس" مع مجموعة من الأمراء فتحينوا الفرصة و قتلوا السلطان عند"الصالحية"، وبمقتل" قطز" على ذلك الوجه(سنة 1260م) خلا الجو للمماليك البحرية و زعيمهم الأمير " بيبرس البندقداري".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلطان " قطز" والمغول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خاص-شهاب الدين أحمد يترقب عرض أروربى " سوبر " للرحيل فى الموسم المقبل
» بكيني بالخس... شكله "حلو"... وطعمه "لذيذ!!!!
» ¸¸.» رسالتـــي بقلمي الى حبيبة قلبي" أمي" «.¸¸
» بعد رمضان والمدارس ... "غول" الأسعار .. يهدد الفرحة بالعيد
» فلم جيسي الجديد "beware the gonoz"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: تاريخ المماليك-
انتقل الى: