منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 المملكة الميروفنجية ( 466 – 741 م )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: المملكة الميروفنجية ( 466 – 741 م )   3/7/2008, 4:39 pm

المملكة الميروفنجية ( 466 – 741 م ) :
- الفرنجة قبل " كلوفيس" :
الفرنجة من القبائل الجرمانية سمح لهم الإمبراطور " جوليان" بعبور نهر الراين والاستقرارعلى حدود الإمبراطورية الرومانية ، وعندما بدأ الانحلال والتدهور في القسم الغربي من الإمبراطورية الرومانية في القرن الخامس الميلادي بدء الفرنجة تحركهم و توغلوا في أراضي الإمبراطورية ، واستعمروا الأجزاء الشمالية من"غاليا" و وصلوا إلى شمال مدينة " باريس" الرومانية،وكان من ملوكهم"كلوديون" الذي انتصر على الجيوش الرومانية بقيادة "أئسيوس" ثم حكم بعده "ميروفتش" الذي نسبت إليه الأسرة (السلالة) الميروفنجية ، ثم حكم من بعده ابنه " شيلديريك" ثم جاء ابنه" كلوفيس"( سنة481-511 م ) .
- أوضاع " غاليا" عشية اعتلاء " كلوفيس" العرش :
عندما اعتلى " كلوفيس" العرش كانت " غاليا" موزعة بين عدة قوى هي :
1- بقايا الإدارة الرومانية ويمثلها " سياجريوس" حاكماً رومانياً على " غاليا" .
2- الغوط الغربيون ( اقطانيا – بروفانس- إسبانية ) .
3- البرجنديون وهم من القبائل الجرمانية اعتنقوا المسيحية على المذهب الكاثوليكي .
4- الألمان في " الألزاس" .
5- الفرنجة البريون وهم فرع من الفرنجة .
6- الثيورنجيون وهم من الفرنجة أقاموا دولة صغيرة على الضفة اليسرى لنهر الراين .
- وإن النزاع بين الرومان الغاليين و بين الجرمان سببه أن الرومان اعتنقوا المسيحية على المذهب الكاثوليكي ، بينما الجرمان اعتنقوا المسيحية على المذهب الآريوسي .
- شخصية " كلوفيس" :
ولد " كلوفيس" في ( سنة 466 م ) ويعتبر المؤسس الحقيقي للمملكة الميروفنجية ، حكم من ( 481 – 511 م ) عندما استلم العرش كان في الخامسة عشر من عمره ، كان على الوثنية ثم اعتنق إلى المسيحية
على المذهب الكاثوليكي ، حارب " الألمان" و" البريون" و" سياجريوس" و" الثيورنجيين" و" الغوط الغربيون " و"البرجنديون" و " توفي ( سنة 511 م ) .
1ً- تحول كلوفيس إلى المسيحية الكاثوليكية :
في ( سنة 490 م ) تزوج " كلوفيس" من " فيوتلدا" ابنة أخ ملك " بورجندية" ، وكانت تعتنق المسيحية على المذهب الكاثوليكي ، لذلك في عام ( 496 م ) اعتنق " كلوفيس" المسيحية على المذهب الكاثوليكي وتوج على يد رئيس أساقفة مدينة " ريمس" .
- الأسباب التي دفعت" كلوفيس" إلى اعتناق المسيحية :
1- زواجه من " فيوتلدا" التي أقنعته بالمسيحية .
2- لأنه رأى أن ذلك يجعل منه الملك الجرماني الوحيد لا في "غاليا" فحسب وإنما في أوربة الغربية قاطبةً لأن كل الجرمان على المذهب الآريوسي .
3- نتيجة انتصاره على القبائل الألمانية ( سنة 496 م ) حيث نذر إلى المسيح انه إذا انتصر سوف يعتنق المسيحية .
4- رغبته في كسب تأييد الأساقفة الكاثوليك له في صراعه ضد الجرمان الوثنيين من جهة ومع القبائل الجرمانية الآريوسية من جهة أخرى .
5- رغبته في التقرب من البابوية من أجل ضمان الاستقرار التام داخل حدود الإمبراطورية .

- نتائج هذا التحول :
1- كسب تأييد السكان الغاليين الرومان و محبتهم لأنهم كانوا يدينون بالكاثوليكية.
2- دعم البابوية لـ " كلوفيس" في حكم " غاليا" ومقاومة أعدائه الجرمان الآريوسيين .
3- نتيجة تأييد سكان " غاليا" و البابوية و الأساقفة ساعده كل ذلك على تحقيق مشاريعه التوسعية في الغرب الأوربي .
4- قيام وحدة روحية بين الفرنجة و الرومان و قيام المصاهرة بين الطرفين .
5- أصبح رجال الدين الكاثوليكي الذين يعيشون في الممالك الجرمانية الآريوسية يؤيدون" كلوفيس".
6- انتشار المسيحية الكاثوليكية في البلاد الممتدة من المتوسط إلى المانش ومن الأطلنطي إلى الراين.
7- تقرب " كلوفيس" من بيزنطة .
2ً – فتوحات " كلوفيس " :
1- وضع نهاية للحكم الروماني في " غاليا" الشمالية وهاجم " سياجريوس" و انتصر عليه ( سنة 486 م ) وأخذت المدن تسقط بيده الواحدة بعد الأخرى مثل " باريس" و" فردان" و" رمس" حتى أكمل فتح كل الأقاليم التي تخضع للحكم الروماني .
2- في ( سنة 486 م ) هاجم " كلوفيس" الثيورنجيين الذين كانوا يعيشون على الضفة اليسرى للراين و أخضعهم لسلطته .
3- في ( سنة 496 م ) انتصر " كلوفيس" على الألمان في معركة دموية قرب " ستراسبورغ" إلا أنه لم يستطع إخضاعهم ، وبين سنتي ( 505 – 507 م ) شن حرب إبادة ضد " الألمان" حيث استولى على " الألزاس" و أجبرهم على الاتجاه إلى وادي الراين الأعلى .
4- احتل إقليم الفرنجة البريون و أجبرهم على الاعتراف به سيداً عليهم .
5- في ( سنة 507 م ) زحف نحو " الغوط الغربيين" و انتصر عليهم في معركة " فوجليه" و قتل "ألارك" في المعركة و أحرق مدينة " تولوز" عاصمة " الغوط" ، واستولى على " سبيتمانيا" ومعظم إقليم " بروفانس" ثم قام " ثيودوريك" ملك " الغوط الشرقيين " باسترجاع " سبيتمانيا" و أعطاها إلى " ألارك الثاني" ملك "الغوط الغربيين" .
6- في ( سنة 500 م ) استطاع " كلوفيس" على إجبار البرجنديون على دفع الجزية رمزاً للتبعية له.
3ً- كلوفيس و بيزنطة :
عندما كان في مدينة " تور" وصلته سفارة من "القسطنطينية" بمهمة من قبل الإمبراطور البيزنطي
" انستاسيوس" وسلمت هذه السفارة " كلوفيس" خطاباً ودياً من الإمبراطور ، وشارات القنصلية الرومانية وهي الرداء القنصلي و العباءة الأرجوانية ، وبذلك اعترفت بيزنطة بسيادة " كلوفيس" على
" غاليا" ، كما أن إعطائه لقب " قنصل" يعني أنه ممثل بيزنطة في " غاليا" .
- المملكة الميروفنجية في عهد خلفاء كلوفيس :
يمكن أن نقسم تاريخ المملكة الميروفنجية في ظل أبناء " كلوفيس" و أحفاده إلى دورين :
1ً- الدور الأول :
وهو دور القوة ويمتد من وفاة " كلوفيس" ( سنة 511 م ) حتى وفاة " داجوبرت " ( سنة 639 م ). وأهم مميزات هذا الدور هي :
1- كثرة الاضطرابات و الحروب الأهلية نتيجة سياسة التقسيم المستمر للمملكة بين الأبناء .
2- لعبت النساء دوراً كبيراً في إثارة الأحقاد و المنافسة بين الأبناء و الأحفاد .
3- استكمل خلفاء " كلوفيس" فتوحاته وبخاصة " برجنديا" ( عام 534 م ) وفتح إقليم " بروفانس" ( عام 536 م ) .
4- أهم ملوك هذا الدور هو " داجوبرت" الذي عمل على :
أ‌- جمع كل أجزاء المملكة تحت سيطرته .
ب‌- أوقف التدهور الذي بدأ يدب في البيت الميروفنجي .
ت‌- أظهر عطفاً كبيراً على الكنيسة و رجالها .
ث‌- أخذ كبار ملاك الأراضي يعملون من أجل رئاسة البلاط في المملكة .
ج‌- عمل على تقوية السلطة الملكية المركزية و أجرى بعض الإصلاحات الإدارية .
5- انقسمت المملكة في القرن السابع الميلادي إلى ثلاثة أقسام ( القسم الشرقي " أوسترازيا" )
و( القسم الغربي " نيستريا" ) و( مقاطعة برجنديا ) .
2ً – الدور الثاني :
وهو دور الضعف و الانحلال يمتد من وفاة " داجوبرت" ( سنة 639 م ) حتى اعتلاء " بيبن الصغير" ( القصير) العرش الفرنجي ( 751 م ) .
ويتميز ملوك هذا الدور بما يلي :
1- لم يلعبوا أي دور في شؤون العالم المعاصر .
2- لم يكن لهم أي نفوذ في مجرى الأحداث داخل المملكة الفرنجة ذاتها .
3- معظم ملوك هذا الدور كانوا أطفالاً أو معتوهين و معظمهم ماتوا في العشرينات من أعمارهم .
4- لذلك دبت الفوضى و الانحلال في المملكة الميروفنجية .
وعلى الرغم من ذلك استمرالحكم الميروفنجي باقياً على العرش قرابة ثلاث قرون من(481-751 م )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المملكة الميروفنجية ( 466 – 741 م )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: اوربا وحضارتها-
انتقل الى: