منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 الرهبة و الديرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: الرهبة و الديرية   5/7/2008, 4:47 pm

- الرهبة و الديرية :
هي شكل من أشكال التقشف و الزهد الديني ، وقد عرف اليهود في فلسطين و البوذيون في الهند الرهبنة و الديرية ، ولكن ما يهما هو الرهبة المسيحية :
- دوافع الرهبنة المسيحية :
إن للرهبنة المسيحية دوافع خاصة ارتبطت بالظروف السياسية والاقتصادية والدينية التي كان يمر بها العالم الروماني :
1- دوافع دينية :
أي أن للرهبة جذورفي الإنجيل وتعاليم المسيح والحواريين، وخاصة تعاليم القديس" بولس"التي شجعت الإنسان على أن يحتقر الدنيا و يتخلص من شرورها وأن يكرس حياته للسمو الروحي و العالم الآخر .
2- الإضطهادات المسيحية :
لقد تعرض المسيحيون في القرون الثلاثة الأولى للميلاد إلى اضطهاد من قبل الأباطرة لذلك أخذ العديد من اللذين اعتنقوا المسيحية إلى الفرارإلى الصحارى والجبال والكهوف رغبة في إنقاذ حياتهم والاحتفاظ بدينهم مثال اضطهاد " دقيدايوس" للمسيحيين في سورية ومصر .
3- الغارات البربرية :
أدت الغارات البربرية بعامة و الجرمانية بشكل خاص التي اكتسحت العالم الروماني إلى انتشار الخراب و الدمار و البؤس في كل مكان ، لذلك رأى بعض المسيحيين استحالة العيش في هذا العالم ، لذلك وجدوا في الرهبنة داخل الكهوف و الأديرة الطمأنينة و الأمن و السلام .
4- الظروف الاقتصادية و الاجتماعية :
إن الانحلال الأخلاقي و انتشار الأوبئة و المجاعات و كثرة وشدة الضرائب و الأزمات الاقتصادية ، كلها أدت إلى ظهور الرهبنة .
5- نتيجة الاعتقاد السائد أن الرهبان الأنقياء/ الأتقياء/هم أجدر من يتولى حكم المسيحيين روحياً .
- الرهبنة في العالم المسيحي :
1- الرهبنة في مصر:
أثبتت الدراسات أن"مصر" كانت المنشأ الأول للرهبنة،وذلك لأن"الإسكندرية" المركز الثاني للفكر المسيحي وقربها من الصحراء المجال الرائع للتزهد ، ومن الرهبان :
أ – انطونيوس ( 250 – 356 م ) :
وزع أملاكه الموروثة وهجر أسرته في مقتبل شبابه ( 285 م ) إلى قلعة صحراوية على الضفة الشرقية للنيل مقابل " الفيوم" وقد أمضى هناك ( 20 سنة ) ثم ذاع صيته ، فإلتف حوله المؤيدين فإنتقل بهم( سنة
305 م ) إلى جبل "القلزم" _ إلى الغرب من البحر الأحمر _ حيث أصبح لكل راهب صومعته الخاصة يمارس فيها عباداته وكان لا يلتقي الرهبان إلا في أوقات الصلاة والعبادات المقررة يومي السبت والأحد وأبرز ما تميزت به رهبنة " أنطونيوس" أنها إنفرادية إختيارية .
ب- باخوم ( باخوميوس ) ( 290 - 348 م ) :
أسس ما يعرف بالرهبنة الجماعية وكان قد ولد(سنة 290 م) وأسس أول دير في" طيبة"(سنة 315 م ) وكان نظامه يقضي أن يعيش الرهبان في دير واحد ، إلا أن الرهبان كل واحد منهم كان يسكن في حجرة خاصة ، وكان على جميع الرهبان في الدير أن يتبعوا برنامجاً موحداً في الصلاة و القراءة و كل شيء ، وقد توفي ( سنة 348 م ) وكان عدد الأديرة (9 ) للرجال و(واحد) للنساء ، وضمت هذه الأديرة (ثلاث آلاف) راهب ثم بلغ عددهم في نهاية القرن الرابع ( 7 آلاف ) راهب .
2- الرهبنة في سورية :
كانت الرهبنة في سورية إنفرادية متطرفة ، وظهرت عند " سمعان العمودي" الذي توفي ( سنة 459 م) وقد عاش الأعوام الثلاثين الأخيرة من عمره جالساً على قمة عمود ارتفاعه ( 70 قدماً ) وكان يحصل على غذائه و حاجاته عن طريق سلة كانت مربوطة في حبل إلى نهاية العمود .
وصفات الرهبنة السورية المسيحية هي :
1- اتصفت الرهبنة أو حياة الرهبان بالصرامة والشدة و التطرف المصطنع مثل الإقامة على عمود عدة سنوات وحمل الأحجار والحديد و أكل الأعشاب .
2- أنها رهبنة إنفرادية متطرفة .
3- الرهبنة عند اليونان :
ظهرت على يد القديس " باسيل" الذي زار مصر وسورية واطلع على الرهبنة الإنفرادية والجماعية
وأهم مميزات الرهبنة عنده هي :
1- رهبنة جماعية .
2- يعيش الرهبان في الدير تحت سقف واحد .
3- تناول الرهبان الطعام على طاولة واحدة .
4- تقاسم الخدمة داخل الدير .
5- حرص أن يكون عدد الرهبان قليل حتى يعرفهم و يزودهم بالإرشادات و التعاليم .
6- عمل على تنمية روح الإحسان عن طريق تأسيس دور خاصة للأيتام .
7- قسم اليوم في الدير بين الصلاة و القراءة و العمل في الحقول و النوم .
8- تأثير رهبنة " باسيل" في النظم الديرية التي ظهرت في القسم الغربي من العالم الروماني .
4- انتقال الرهبنة إلى أوربا في القرنيين الرابع و الخامس الميلاديين :
انتقلت الرهبنة من مصر إلى أوربا ففي ( عام 339 م ) نقل القديس " أثناسيوس" الرهبنة إلى إيطالية ، كما نقل "مارتن التوري" الرهبنة إلى " غاليا" في أواخر القرن الرابع ، كما نقل " أوغسطين" الرهبنة إلى إفريقية ، كما نقل " باتريك" الرهبنة من " غاليا" إلى " إيرلندا" في القرن الخامس ، وكما نقل
" كولومبا" الرهبنة إلى الجزر البريطانية في القرن السادس .
وتميزت الرهبنة التي ظهرت في الغرب الأوربي ، أنها كانت في القرنيين الرابع و الخامس الميلاديين إنفرادية ثم أصبحت في القرن السادس على يد " بندكت " رهبنة جماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرهبة و الديرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: اوربا وحضارتها-
انتقل الى: