منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 وانتهت القصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين





سورية
انثى


العمر : 31
المدينة : سورية
الدراسة : لغة انكليزية
عدد المشاركات : 268
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
الابراج : الاسد
نظريتي بالحياة : الحمد لله على كل حال

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: وانتهت القصة   29/12/2011, 11:00 pm

اكتب هده السطور وانا متعاطف مع كل من يحب فتاة ولا تعلم هده الفتاة انه يحبها
وتتلخص القصة بان هنالك شاب يعمل في شركة وكان اسم هدا الشاب بلال وكان يحب الفتاة التي تعمل معه في هده الشركة
كان ينتظر محمد تللك الفتا ة بفارغ الصبر اي فر صة لكي يتحدث اليها باي موضوع سواء كان هنالك داع او لا .
وفي يوم من الايام اراد ان يبوح للفتاة بحقيقة مشاعره فانتظر لحظة ان تكون وحيدة بقسمها وحدث دلك فما كان منه الا انه دخل
الى القسم وكان قد عاد للتو من مكتب البريد وكالعادة محتجا باي زريعة فاخز
يسالها عن احوالها وكيف العمل وضغط العمل الخ ...... الى ان
تداتدا موسيقى تصويرية تخيلو اي موسيقى على زوقكم
وقال لها انه يحبه من اللحظة التى راها بها وكاي عاشق وصادق بمشاعره اخز
يتلعثم ويخبص باالكلام وما كان من الفتاة الا انها تفاجات من كلامه وكان
صاعقة قد ضربتها .
وبعد زلك غادر بلال المكتب والفتاة حائرة مما قاله بلال .
رات الفتاة بلال يهم بمغادرة الشركة للحصوله على مغادرة
وادا بالهاتف يرن عند مكتب الفتاة وانشغلت بالمكالمة وكانت تراقب بلال من
بعيد تريد ان تنادي عليه المكالمة كانت مع صاحبت الفتاة حول مسلسل تركي
ولحظة ركوب بلال ركوب سيارته وازا بالفتاة تنده على بلال وتقول له بلال بلال بريدك بريدك
سمع بلال هده الكلمات وما كان منه الا انه طار من الفرحة وغادر الشركة من دون ان يرد على الفتاة .
بعد دلك بساعتين قام بلال بالاتصال على موبايل الفتاة وقبل انتهاء الدوام
وقال للفتاة انه يرغب ان يزورها في بيتها وكونها غير مشغولة باي ارتباط
فوافقت واعطته موعد في الساعة السابعة مساءا
بلال المنتشي قام باخبار والدته عما جرى له في زلك اليوم ففرحت الام وقامت بتحضير نفسها للدهاب معه
وعند الساعة السابعة مساءا دق جرس المنزل في منزل الفتاة وقامت بفتح الباب له وقامت بالتسليم على والدته
وجلسوا في غرفة الضيوف وجااءت الام وجلست مع ضيوها وجاءات الفتاة وهي تحمل كيس في بعض الحلجيات ووضعته امامها
وقامت الام بالتحدث مع الفتاة ووتامل فيها وهي لا تصدق ما تراه عينها من
جمال الفتاة وادابها واتزانها وخصوصا بالمقارنة مع فتيات هزه الايام
وقبل ان تطلب اام شيثئا قاطعتها الفتاة ومخاطبة بلال بريدك
وفتحت الكيس الزي كان قد احضرته معها واعطته البريد الزي كان قد نساه في الصباح عندما عاد من مكتب البريد
فعندها فهم بلال ان الفتاة كانت تنادي عليه بسب انه نسي البريد
بلال بريدك بلال بريدك
شرب العصير الزي قدمته الفتاة وانصرف هو وامه وقام بتقيدم استقالته من الشركة
وانتهت القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وانتهت القصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: كلام من القلب :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: