منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 الأوضاع العامة في الغرب الأوربي عشية الحملات الفرنجية الصليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: الأوضاع العامة في الغرب الأوربي عشية الحملات الفرنجية الصليبية   5/7/2008, 5:04 pm

أولاً – الأوضاع العامة في الغرب الأوربي عشية الحملات الفرنجية الصليبية :
كانت بلدان أوربا الغربية تعيش عصور مظلمة بدأت منذ سقوط الإمبراطورية الرومانية ( عام 476 م ) بيد البرابرة الجرمان ، فقد عمّ الظلام مختلف نواحي الحياة السياسية والدينية والاقتصادية والثقافية
و العمرانية ، وظهر النظام الإقطاعي ، فانحطت الزراعة و الصناعة و التجارة انحطاطاً كبيراً .
وكانت الطبقة الشعبية تعيش في فاقة و حرمان ، وتحملت عبء الضرائب و السخرة والظلم و الإرهاق و عانت من المجاعة التي عمت أنحاء أوربة في القرين الحادي عشر الميلادي ، و عاش الفلاحين في غرب أوربة عيشة صعبة في ظل النظام الإقطاعي ، لذلك عندما تمت الدعوة للحروب الصليبية سارعوا بالانضمام إليها للتخلص من حياة الذل التي كانوا يعيشونها ، و إذا ماتوا في تلك الحرب ، فالموت أحب إليهم من حياة الجوع و العبودية ، أما إذا وصلوا سالمين إلى الأراضي المقدسة فإن حياتهم الجديدة ستكون أفضل من حياتهم التي كانوا يعيشونها في الغرب .
لذلك ضمت الحملة الأولى جموع غفيرة من المعدمين و الفقراء و المساكين و الهاربين من القانون . وكانت فرنسة تعاني من مجاعة شاملة قبيل الدعوة للحملة الصليبية الأولى، فندر وجود الغلال وارتفعت أسعارها بشكل كبير ، وحدثت أزمة في الخبز ، وهذا ما يفسر النسبة المرتفعة للفرنجة الصليبين من أصل فرنسي .
وقد شارك الأشراف الإقطاعيين في الحملات الصليبية رغبة منهم في تكوين الممالك و الإمارات في الشرق ، وهذا ما جعلهم يجندون الجيوش لتحقيق مطامعهم و أغراضهم .
كما أن نظام الإرث الإقطاعي شجع على قيام الحملات الصليبية ، ففي النظام الإقطاعي الابن البكر هو وحده الذي يرث والده ،أما بقية الأبناء فإنهم ينخرطون في سلك الفروسية، وعندما تمت الدعوة للحروب الصليبية سارعوا في الانضمام إليها لتعوضهم عما فقدوه في الغرب الأوربي .
ويقال أنه في القرن العاشر الميلادي ظهرت أسطورة تقول : " أن العالم سينتهي مع نهاية الألف الأولى الميلادي ، وأن المسيح سوف يظهر للمؤمنين به " ، فأدى ذلك إلى ظهور موجة من الزهد و التقشف
و التصوف و البعد عن ملذات الدنيا ، وأخذ الناس يتقربون إلى الله و يعملون على مرضاته بالتكفير عن ذنوبهم وخطاياهم .
ونشطت حركة الحج خلال القرن الحادي عشر الميلادي نحو فلسطين بالرغم من المعوقات الشديدة على الطريق في أوربة وفي بيزنطة ، و أحياناً في ديار المسلمين .
- البابا "أوربان الثاني" و الدعوة للحروب الفرنجية الصليبية :
انتخب البابا " أوربان الثاني" لمنصب البابوية ( سنة 1088 م ) ، وعندما كان في مجمع " بليزانسيا" في ( ربيع سنة 1095 م ) استقبل مبعوثي الإمبراطور البيزنطي " الكسيوس كومنين" الذين طلبوا منه المعونة العسكرية ضد الأتراك السلاجقة ، فاهتم البابا بالأمر و وعدهم خيراً .
ويقال أنه منذ مجمع " بليزانسيا" أخذت فكرة الحروب الصليبية إلى الشرق تختمر في فكر البابا " أوربان الثاني" ، وقد دعا " البابا أوربان" الناس للتجمع في مدينة " كليرمنت" الفرنسية ، وعقد مجمع "كليرمنت" في 18 / تشرين الثاني / ( سنة 1095 م ) ، ودعا فيه إلى الحملة الصليبية الأولى في / 27 / تشرين الثاني / في السنة نفسها ، وطالب الحضور بضرورة تخليص بيت المقدس من أيدي المسلمين . وأثناء الخطاب كان الجميع يصيحون " هكذا أراد الرب" .

وعندما انتهى من خطابه نهض أسقف مدينة " بوبي" وركع أمام البابا ، و إلتمس منه الإذن بأن يلتحق بالحملة المقدسة ، وطلب البابا من الحضور وضع شارة الصليب على ثيابهم ناحية الكتف الأيمن أو بين الكتفين .
وبعد انتهاء المجمع أرسل البابا إلى الكهنة اللذين لم يحضروا الاجتماع ليعلمهم بالقرارات التي اتخذت في المجمع ، وطلب منهم بذل الجهود لترغيب الناس على الاشتراك بالحملة الصليبية ، ثم راح البابا يتجول في مدن فرنسة ، و يعقد اللقاءات بعد المجمع للفرض نفسه وهو الدعوة للحروب الصليبية .
وشاركت المدن التجارية في فرنسة و إيطالية بالحملة الصليبية الأولى لأن تلك الحرب تخلصها من استبداد الأسياد الإقطاعيين من جهة ، ويؤمنوا لها أسواق الشرق الإسلامي من جهة أخرى .
وقد دعا إلى الحملة الصليبية الأولى الراهب الإسباني الأصل " بطرس الناسك" الذي أخذ يطوف المدن و القرى الفرنسية على حماره الأعرج داعياً الناس إلى النفير ، فتبعته جموع غفيرة من عامة الناس ،
وتحرك إلى الشرق قبل الحملة العسكرية النظامية التي كان يجري الاستعداد لها في " أوربة الغربية"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأوضاع العامة في الغرب الأوربي عشية الحملات الفرنجية الصليبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: حروب الفرنجة-
انتقل الى: