منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية

التعليم هدفنا والتفوق غايتنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
12/3/2013, 4:03 am من طرف حياة

» من ام الى ابنها
12/3/2013, 3:52 am من طرف حياة

» وطني ينزف
1/8/2012, 11:50 pm من طرف منال80

» في بعض المواقف
14/6/2012, 1:24 am من طرف جرح الزمان

» حين أشتاق إليك....
14/6/2012, 1:21 am من طرف جرح الزمان

» يارب نصرك
30/5/2012, 12:36 pm من طرف حياة

» سأغلق الكتاب
19/5/2012, 12:37 am من طرف أحمد

» انتظرت طويلا
15/5/2012, 2:46 am من طرف حياة

» الحياة ...
15/5/2012, 2:36 am من طرف حياة

» ليت البعد بيدي حبيبي
15/5/2012, 2:29 am من طرف حياة

» إلى حبيبتي مصر
13/5/2012, 11:19 pm من طرف نور

» عذراً حبيبي سأتحملك
13/5/2012, 7:51 pm من طرف جرح الزمان

» لن أتركك حبيبى
13/5/2012, 7:39 pm من طرف جرح الزمان

» هذه أنا
4/5/2012, 3:43 am من طرف أحمد

» لاصفقات في الحب
1/5/2012, 3:50 am من طرف أحمد

» ارضاء الرجل
1/5/2012, 3:11 am من طرف حياة

» الذكر والأنثى
29/4/2012, 2:05 am من طرف جرح الزمان

» اذكرني بالخير
26/4/2012, 5:11 pm من طرف أحمد

زوار المنتدى

.: أنت الزائر رقم :.

free counters

شاطر | 
 

 إمارة أنطاكية الصليبية ( 491 – 666 هـ / 1098 – 1268 م )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
-*-*-*-
-*-*-*-


سورية
ذكر
العمر : 32
المدينة : حلب
الدراسة : دبلوم
عدد المشاركات : 656
تاريخ التسجيل : 02/05/2008
الابراج : الجدي
نظريتي بالحياة : عندما تشير " بإصبع يدك " .. نحو شخص تنتقده
فلا تنسى أن هناك " ثلاثة أصابع " .. بيدك أيضا
تشير نحوك ..أنت

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: إمارة أنطاكية الصليبية ( 491 – 666 هـ / 1098 – 1268 م )   6/7/2008, 12:05 am

إمارة أنطاكية الصليبية ( 491 – 666 هـ / 1098 – 1268 م )

أولاً – احتلال أنطاكية :
غادر الصليبيون "مرعش" ( سنة 490 هـ / 1097 م ) واستمروا في سيرهم حتى وصلوا إلى مدينة "إنطاكية" بقيادة "بوهيموند"، وكانت "إنطاكية" مدينة حصينة أحاطت بها الجبال من الجنوب والشرق، ومجرى نهر العاصي من الغرب ، و أحاطت بها من الشمال المستنقعات و الأحراش ، بالإضافة إلى قلعتها الحصينة ، وكان يحكمها " ياغي سيان" أحد رجال " ملك شاه" من ( سنة 480 هـ / 1087 م ) وظل يحكمها حتى سقوطها بيد الصليبين ( سنة 491 هـ / 1098 م ) .
و وقف " ياغي سيان " إلى جانب " رضوان بن تتش" ضد أخيه " دقاق بن تتش" ، ثم انضم " ياغي سيان" إلى جانب " دقاق بن تتش"، وكانت غالبية أهل "إنطاكية" في ذلك الوقت من السريان والأرمن .
و عندما علم " ياغي سيان" بقدوم الصليبين حصن مدينته بشكل جيد .
حاصر الصليبيون "إنطاكية تسعة أشهر ، و البعض يرى أن الحصار كان سبعة أشهر .
أرسل " ياغي سيان" ابنه " شمس الدولة " إلى " دقاق" ملك" دمشق" ، و"جناح الدولة" أمير"حمص"، و" كربوغا" أتابك "الموصل" ، وسلطان "سلاجقة فارس"، والخليفة العباسي لطلب المساعدة .
عندما حصار "إنطاكية" أخذ الصليبيون يهاجمون المناطق القربة منها لذلك اصطدموا بالقوة الإسلامية التي جاءت لنصرة "إنطاكية" ، وكان على رأس تلك القوة " دقاق" ملك " دمشق" والأمير " خلف بن ملاعب" حاكم "حمص" ، وجرت معركة بين الطرفين عند " البارة" ( سنة 491 هـ / 1097 م ) تفوق فيها المسلمون ، وكان الصليبيون بقيادة " بوهيموند النورماني" و " روبرت" أمير "فلاندرز" .
وعندما طال حصار " إنطاكية" دون فائدة أخذ بعض الصليبين يفكرون بالهرب ، وقد هرب " بطرس الناسك" و " وليم النجار" أمير " ميلون" ، لكن "تنكرد" عم بهربهم فلاحقهم وأعادهم إلى " بوهيموند"، وكان " بوهيموند" يرغب أن تكون "إنطاكية" له بعد الاستيلاء عليها ، لذلك أعد خطة خبيثة من أجل الحصول على موافقة الصليبين على طلبه ، فقد أعلن أنه سيترك حصار "إنطاكية" ويعد إلى "إيطالية" ، لذلك أسرع جميع الزعماء الصليبيون عدا " ريموند" وتوسلوا إليه كي لا يتركهم أمام " إنطاكية" ،
و وعدوه بتسليم "إنطاكية" إليه فور سقوطها بأيديهم .
وبعد ذلك مل " بوهيموند" على التخلص من القائد البيزنطي " تاتكيوس" فاتهمه بالتآمر سراً مع الأتراك المسلمين ضد الصليبين ، لذلك هرب عن طريق ميناء "السويدية" إلى جزيرة " قبرص" .
وأثناء حصار "إنطاكية" قام " شاهنشاه بن بدر الجمالي" الوزير في الخلافة الفاطمية بمراسلة الصليبين في " إنطاكية" وعقد معهم تحالفاً على أن تكون "إنطاكية للصليبين ، و"بيت المقدس" للفاطميين .
ويبدو أن"شاهنشاه" لم يكن مدركاً لطبيعة الحركة الصليبية وأنه تحالف مع الصليبين لأنه رأى الصليبين يهاجمون الأتراك السلاجقة أعداء الدولة الفاطمية ، وبناءٍ على ذلك الاتفاق أرسل " الأفضل بن بدر الجمالي" جيشاً إلى " بيت المقدس" تمكن من الاستيلاء عليه من "الأراتقة" ( سنة 492هـ / 1098 م).
وأرسل الصليبيون إلى"دقاق" و"رضوان" يشعرانهما بالاطمئنان بأنهم لا يطمعون إلاّ باسترداد الأماكن و البلاد لتي كانت تابعة لبيزنطة أي " الرها" و إنطاكية" و " اللاذقية" .
ثم قام "رضوان" ملك "حلب" و" سقمان بن أرتق" صاحب " ديار بكر" وأمير "حماة" وقوات من "حمص" ومن " الأراتقة" في إقليم الجزيرة بحملة لإنقاذ "إنطاكية" ، وتم الاتفاق على أن تهاجم تلك القوات الصليبين في لوقت الذي يخرج " ياغي سيان" من المدينة لمهاجمة الصليبين أيضاً .
وقد وصلت تلك الخطة إلى الصليبين عن طريق الأرمن و السريان وتجمعت القوات الإسلامية عند "حارم" – قرب إنطاكية – و انتصر الصليبيون على القوات الإسلامية و أخذوا منهم حارم أيضاً .
وعندما خرج " ياغي سيان" من المدينة تصدى له الصليبيون وقاوموه فعاد إلى داخل المدينة .
بعد ذلك استنجد "ياغي سيان" بسلطان سلاجقة فارس " بركياروك" ( بركياروق ) وتابعه " كربوغا" أتابك " الموصل" ، وفي تلك الأثناء أحكم الصليبيون الحصار على " إنطاكية" وتواطأ أحد حراس الأبراج وهو من أصل أرمني ويدعى "فيروز" فراسل "بوهيموند" ن طريق بعض الأرمن و وعدوه بتسليم البرج إن أمنه و أعطاه إقطاعاً فوافق "بوهيموند" على ذلك .
زحف " بوهيموند" في الليل على البرج وتسلمه و دخل الصليبين منه إلى المدينة وسيطروا عليها ( سنة 492 هـ / 1098 م ) ما عدا القلعة التي بقيت بيد "شمس الدولة ياغي سيان"، وبعد ذلك وصلت القوات الإسلامية التي كان يقودها " كربوغا" و"دقاق" و"أرسلان تاش" صاحب " سنجار" و" سقمان بن أرتق" و"جناح الدولة حسين" صاحب "حمص" ، وحاصروا الصليبين في " إنطاكية" لذلك استنجد الصليبيون بالإمبراطور البيزنطي ، وفعلاً قدم لمساعدتهم إلاّ أنه علم في الطريق بسيطرة السلاجقة على "إنطاكية" لذلك عاد من حيث آتى .
أخذ الصليبيون يخرجون من المدينة على شكل جماعات صغيرة فطلب المسلمون من "كربوغا" مهاجمة الصليبين قبل أن يتجمعوا ، إلاّ أن " كربوغا" طلب من أتباعه أن يتمهلوا حتى يكتمل خروجهم فيقتلونهم جميعاً ، ولما اكتمل خروج الصليبين من "إنطاكية" هاجموا المسلمين وهزموهم ، فعاد " كربوغا" إلى " الموصل" خائباً ، وسلم " أحمد بن مروان" – قائد قلعة "إنطاكية" نيابة عن " شمس الدولة بن ياغي سيان" – القلعة إلى الصليبين ، الذين أنزلوه في دار بـ"إنطاكية" وتركوا أتباعه يذهبون إلى " حلب" بعد أن قتل الأرمن عدداً منهم .
وبعد استيلاء الصليبين على " إنطاكية" ظل النزاع قائماً بين " بوهيموند" و"ريموند الصنجيلي" على امتلاك "إنطاكية" ، وصارت "إنطاكية" مقسمة بينهما ، فاحتل "بوهيموند" الأجزاء الشمالية و الشرقية والوسطى من المدينة بما فيها القلعة ، بينما احتل "ريموند" القطاع الجنوبي ، ويبدو أن الصليبين أرادوا الخروج من هذه الأزمة بتسليم "إنطاكية" للإمبراطور البيزنطي لذلك أرسلوا إليه بشأن ذلك و اشترطوا عليه أنه مقابل تسليمه " إنطاكية" يجب عليه الزحف معهم إلى "القدس" ولكن لم يرد الإمبراطور عليهم في البداية ثم طلب منهم أن ينتظروه حتى شهر محدد .
وفي نفس الوقت الذي وافق فيه الإمبراطور البيزنطي على طلب الصليبين عقد اتفاقاً سرياً مع الفاطميين في "مصر" ضد الصليبين ، وعرف مضمون ذلك الاتفاق بعد أن وقعت رسالة بهذا المعنى موجهة من الإمبراطور البيزنطي إلى "الوزير الأفضل" صاحب " مصر" في أيدي الصليبين .
بعد راسل الصليبيون البابا " أوربان الثاني" وأخبروه بوفاة " أدهمار" وطلبوا منه الحضور شخصياً لزيارة كنيسة القديس "بطرس" في "إنطاكية" إلا أن البابا لم يتمكن من الحضور لذلك اشتد الخلاف بين " بوهيموند" و" ريموند" .
تمّ حل الخلاف بين "بوهيموند" و"ريموند" بعد أن سيطر الصليبيون على "معرة النعمان" حيث خرج "ريموند" من "معرة النعمان" ( سنة 492 هـ / 1099 م ) على رأس جيوشه معلناً الزحف إلى " بيت المقدس" وتبعه بقية الصليبين عدا " بوهيموند" الذي اختار البقاء في "إنطاكية" .
بعد ذلك تحركت الحملة الصليبية الأولى نحو " بيت المقدس" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إمارة أنطاكية الصليبية ( 491 – 666 هـ / 1098 – 1268 م )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب التاسع والبكلوريا في سورية :: مكتبة البحث التاريخي الجامعي :: المكتبة التاريخية :: حروب الفرنجة-
انتقل الى: